الأوزان: تقلص شحنات أجهزة الكمبيوتر بسبب نقص مكوناتها في العالم | العلوم والتكنولوجيا

الأوزان: تقلص شحنات أجهزة الكمبيوتر بسبب نقص مكوناتها في العالم | العلوم والتكنولوجيا

يعتقد خبراء التكنولوجيا والاقتصاد أن شحنات أجهزة الكمبيوتر الشخصية (اللاب توب) ستنكمش في الأشهر الأولى من العام الجاري ، بسبب نقص العديد من المكونات الأساسية للإنتاج مثل الشاشات وأشباه الموصلات والمكونات الأخرى ، بحسب ما أفاد ” Digi Times “

في كانون الأول (ديسمبر) الماضي ، ظهر نقص في شاشات العرض بعد الزلزال الذي ضرب تايوان وانقطاع التيار الكهربائي في اليابان ، مما حال دون عمل الشركات المنتجة بوتيرتها الطبيعية.

أما الصين ، أكبر اقتصاد في آسيا ، فإن مصانعها تشهد انخفاضًا في عدد العمال والموظفين بالتزامن مع احتفالات رأس السنة الميلادية ، ورغم أن الشركات المنتجة تحاول الحفاظ على وتيرة الإنتاج خلال فترة الاحتفال ، إلا أن التوقعات هي أن هذا لا يكفي.

وتجدر الإشارة إلى أن شركة “لينوفو” ، أكبر منتج للحواسيب الشخصية في العالم ، وصلت مخزونها إلى الثلث بسبب ارتفاع الطلب الناجم عن جائحة كورونا ، وزيادة عدد العاملين بها. الصفحة الرئيسية.

يذكر أن نقص المكونات في أجهزة الكمبيوتر الشخصية لا يضر بسوق الكمبيوتر العالمي فحسب ، بل سيؤثر بالضرورة على جميع المجالات والصناعات القريبة منه ، مثل صناعة السيارات على سبيل المثال.

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *