“الصحة العالمية” تعلن انتهاء الوباء وتصنف 2021 عاما لكورونا

"الصحة العالمية" تعلن انتهاء الوباء وتصنف 2021 عاما لكورونا

“الصحة العالمية” تعلن انتهاء الوباء وتصنف 2021 عاما لكورونا

تتوقع منظمة الصحة العالمية انتهاء جائحة كورونا في عام 2022 ، بعد بدء تراجعه بعد حملات التطعيم ، ويتوقع علماء الأوبئة ألا يختفي الوباء بالسرعة المرغوبة ، في ظل ظهور سلالات جديدة من الفيروس.

  • الصحة العالمية: سيكون عام 2021 عامًا آخر بالنسبة لفيروس كورونا

أعلن المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في أوروبا ، هانز كلوج ، اليوم الجمعة ، أن عام 2021 سيبقى “عام فيروس كورونا” ، متوقعا أن ينتهي الوباء مطلع عام 2022.

وقال كلوج ، خلال مقابلة مع صحيفة “دي فيلت” الألمانية: “أبدأ من افتراض أن عام 2021 سيكون عامًا آخر لفيروس كورونا ، لكنه سيكون أكثر قابلية للتنبؤ والسيطرة”.

وأضاف: “لدينا أدوات وبرامج تشخيصية ولدينا لقاح ، لذلك أبدأ من افتراض أن الوباء سينتهي في أوائل عام 2022 ، وهذا لا يعني أن الفيروس سيختفي. أتمنى أن يكون هناك بحلول ذلك الوقت” لن تكون هناك حاجة للتدخلات “.

وشدد على ضرورة “التضامن الأوروبي” ، قائلاً: “لا يمكنك تطعيم المناطق الغنية بينما لا يتم تطعيم الآخرين”.

وأشار المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لأوروبا إلى أنه “من المهم للغاية معرفة كيف سترفع الدول القيود” ، محذرًا ، “إذا حدث كل شيء بسرعة كبيرة ، سنعود إلى البداية”.

يشار إلى أن جائحة كورونا الذي بدأ أواخر عام 2019 يتراجع في ظل توافر عدد لا بأس به من اللقاحات حول العالم ، إضافة إلى الإجراءات الصارمة التي اتخذتها حكومات الدول للحد من انتشار الوباء. .

مشيرة إلى أن عددًا من علماء الأوبئة يعتقدون أن الوباء لن ينتهي بالسرعة المطلوبة ، في ظل ظهور سلالات جديدة من الفيروس.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد أعلنت مطلع مارس الجاري أن العالم لن يتغلب على فيروس كورونا قبل نهاية العام.

قال مدير برنامج الطوارئ بمنظمة الصحة العالمية ، مايكل رايان ، إن الوباء ما زال قاتلا ، خاصة مع تزايد عدد الإصابات هذا الأسبوع بعد تراجع استمر سبعة أسابيع متتالية.

وأشار إلى أن المنظمة تركز على إبقاء الإصابة بالفيروس منخفضة ، وعلى المساعدة في منع ظهور نسخ محورة من الفيروس.

تجاوز العدد الإجمالي للإصابات بفيروس كورونا حول العالم 114.8 مليون إصابة ، فيما توفي أكثر من 2.5 مليون نتيجة الإصابة بالفيروس.

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *