بعد زيارتها ووهان … “الصحة العالمية” تشك في تسريب كورونا من معمل صيني

بعد زيارتها ووهان ... "الصحة العالمية" تشك في تسريب كورونا من معمل صيني

بعد زيارتها ووهان … “الصحة العالمية” تشك في تسريب كورونا من معمل صيني

يواصل فريق منظمة الصحة العالمية تحقيقاته في مدينة ووهان الصينية ، لمعرفة أصل تفشي فيروس كورونا ، ويستبعد الخبراء أن يكون أصل الفيروس تسربًا من معمل ووهان.

  • الصحة العالمية: أجرى الفريق مناقشات “صريحة ومفيدة للغاية” مع العلماء الصينيين

استبعد خبراء منظمة الصحة العالمية الذين يحققون في مدينة ووهان الصينية بشأن مصدر فيروس كورونا الجديد ، اليوم الخميس ، الفرضية القائلة بأن الفيروس قد تسرب من معمل في ووهان.

قال كبير خبراء المنظمة في ووهان ، بيتر بن إمبارك ، في مقابلة مع وكالة فرانس برس اليوم ، إن الفريق أجرى مناقشات “صريحة ومفيدة للغاية” مع العلماء الصينيين لفهم موقفهم بشأن عدد من البيانات والادعاءات التي شاهدها الجميع قرأت عنه في الأخبار.

وزار فريق الخبراء ، الأربعاء ، معهد ووهان لعلم الفيروسات ، الذي اتهمه الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب بتسريب الفيروس من أحد مختبراته ، لكن لا يوجد دليل حتى الآن لإثبات هذه الفرضية.

وبدا أن بن إمبارك يرفض بعض الافتراضات ، واصفا إياها بالكثير من التكهنات بأنها ستكون “سيناريوهات ممتازة لأفلام ومسلسلات جيدة للسنوات القادمة”.

كما أكد من بكين أن محققي منظمة الصحة العالمية “يتابعون العلم والحقائق للتوصل إلى استنتاجاتهم النهائية بشأن مصدر الوباء”.

مشيرة إلى أنه في 28 يناير بدأ فريق الصحة العالمية مهمة التحقيق في ووهان ، بعد أن أمضى 14 يومًا في الحجر الصحي في فندق في الصين.

وأعلنت المنظمة في 23 يناير أنه من السابق لأوانه التوصل إلى أي استنتاجات بخصوص عمل بعثتها إلى ووهان بالصين وما إذا كان جائحة كورونا قد بدأ منه.

يُذكر أن الصين انتظرت أكثر من عام للسماح بمثل هذه الزيارة ، لكن عددًا كبيرًا من المحللين يشككون في أن الفريق سيكون قادرًا على جمع أدلة مفيدة بعد كل هذا الوقت.

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *