بكين تدين العقوبات الجديدة على هواوي | العلوم والتكنولوجيا

نددت بكين يوم الجمعة بفرض واشنطن قيودا جديدة على مجموعة الاتصالات الصينية “هواوي”. صرح بذلك المتحدث باسم وزارة الخارجية تشاو ليجيان ، خلال مؤتمر صحفي عقد في العاصمة بكين ، بحسب قناة “سي جي تي إن” المحلية.

ويتضمن القرار فرض قيود على بعض الموردين الذين يتعاملون مع “هواوي” ، ومنعهم من تصدير أصناف يمكن استخدامها في تصنيع أجهزة “5G” ، بحسب المصدر نفسه.

وشدد المتحدث على أن القيود الجديدة “لا تضر بالحقوق والمصالح المشروعة للشركات الصينية فحسب ، بل تضر أيضا بالولايات المتحدة وبيئتها التجارية”. واضاف “لقد ثبت مرارا وتكرارا ان الولايات المتحدة بلد غير جدير بالثقة”.

كما دعا ليجيان واشنطن إلى وقف “قمع” الشركات الصينية وبذل المزيد من الجهود لـ “تبادل الخبرات العملية والتعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين”.

وفرضت واشنطن ، خاصة في عهد الرئيس السابق دونالد ترامب ، العديد من العقوبات على الشركات الصينية ، بما في ذلك هواوي ، بسبب صلاتها المزعومة بالحزب الشيوعي الحاكم.

في نوفمبر الماضي ، قررت الشركة بيع جميع الأصول التجارية لعلامتها التجارية “Honor”.

وأشارت هواوي في ذلك الوقت إلى أن قرارها كان يهدف إلى التخفيف من الآثار المالية للقيود التجارية الأمريكية التي منعت الشركة من الوصول إلى رقائق أشباه الموصلات المستخدمة في صنع أجهزتها.

في أغسطس الماضي ، فرضت وزارة التجارة الأمريكية عقوبات على شركة Huawei و 38 من الشركات التابعة لها ، بهدف الحد من وصولهم إلى التكنولوجيا الأمريكية.

وأشارت الوزارة إلى أن “العقوبات تهدف إلى الحد من تحايل هواوي على ضوابط الصادرات الأمريكية للحصول على أشباه موصلات مطورة أو منتجة من برامج وتقنيات أمريكية لتحقيق الأهداف السياسية للحزب الشيوعي الصيني”.

Share this post

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *