تجربة سريرية أمريكية: AstraZeneca فعالة بنسبة 79٪.

تجربة سريرية أمريكية: AstraZeneca فعالة بنسبة 79٪.

تجربة سريرية أمريكية: AstraZeneca فعالة بنسبة 79٪.

تستعد AstraZeneca للتقدم بطلب للحصول على تصريح طارئ للقاح من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية. لكن قد لا تكون هناك حاجة للقاح في الولايات المتحدة.

  • تلقيح بلقاح AstraZeneca في مستشفى ميلانو العسكري – صورة لـ “نيويورك تايمز”.

وجدت تجربة سريرية كبيرة في الولايات المتحدة أن اللقاح الذي طورته شركة AstraZeneca وجامعة أكسفورد ضد فيروس كورونا يوفر حماية قوية ضد مرض “Covid-19” ، حيث يوفر اللقاح حماية كاملة ضد أسوأ عواقب المرض بينما لا تسبب في أي آثار جانبية خطيرة ، بحسب البيانات الصادرة. اليوم هو الاثنين.

وقالت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية إن هذه النتائج التي تم الإعلان عنها في بيان صحفي من شركة أسترازينيكا قد تساعد في تعزيز الثقة العالمية في اللقاح. لكن البيانات الحديثة قد لا تحدث فرقًا في الولايات المتحدة ، حيث لم يتم ترخيص اللقاح بعد وقد لا تكون هناك حاجة إليه في البلد.

وأضافت الصحيفة أنه إذا حصل لقاح AstraZeneca على إذن لاستخدامه في حالات الطوارئ في الولايات المتحدة بناءً على النتائج الجديدة ، فمن المحتمل ألا يكون اللقاح متاحًا حتى مايو ، عندما يتوقع المسؤولون الفيدراليون ثلاث شركات مصنعة للقاحات معتمدة أخرى لإنتاج جرعات مناسبة. من بين جميع البالغين في البلاد ، فإن الشركات الأمريكية التي حصلت على تصاريح من إدارة الغذاء والدواء هي “فايزر” و “موديرنا” و “جونسون آند جونسون”.

يأتي هذا الإعلان في لحظة مشحونة للغاية بالنسبة لشركة AstraZeneca ، حيث أوقفت أكثر من اثنتي عشرة دولة هذا الشهر التطعيم لفترة وجيزة بسبب مخاوف بشأن الآثار الجانبية النادرة المحتملة ، وهي الأحدث في سلسلة المشاكل التي تواجه الشركة والتي قوضت الثقة بين الجمهور وبعض المسؤولين الحكوميين.

لكن معظم هذه الدول بدأت في إعادة استخدام اللقاح بعد أن قالت هيئة تنظيم الأدوية في الاتحاد الأوروبي الخميس الماضي إن المراجعة حددت أن اللقاح آمن. ومع ذلك ، فإن السرعة التي أوقفت بها العديد من البلدان استخدام اللقاح عكست تذبذبًا بشأن سلامته وفعاليته يتناقض بشدة مع الثقة الموضحة في اللقاحات الأخرى.

وقالت شركة AstraZeneca اليوم الاثنين في بيانها إنها ستواصل تحليل البيانات الجديدة والاستعداد للتقدم بطلب للحصول على تصريح طارئ من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية. تم ترخيص اللقاح بالفعل في أكثر من 70 دولة ، لكن الترخيص من المنظمين الأمريكيين ، إذا تمكنت الشركة من تأمينه ، سيكون بمثابة دفعة للشركة.

جندت التجربة الأمريكية أيضًا مشاركين من شيلي وبيرو. وجدت أن لقاح AstraZeneca كان فعالًا بنسبة 79 ٪ في منع الالتهابات العرضية. كان اللقاح جيدًا بشكل خاص في الوقاية من الأمراض الشديدة ، مع فعالية بنسبة 100 في المائة في هذا الصدد بين المشاركين في التجربة الذين تلقوا اللقاح. كانت فعاليته الإجمالية أعلى من تلك التي لوحظت في التجارب السريرية السابقة للقاح.

لم تسفر التجارب السريرية عن أي آثار جانبية خطيرة ، وهي علامة مطمئنة. بدأ المنظمون الأوروبيون أحدث مراجعة للسلامة بعد أن أصيب عدد صغير من الأشخاص في أوروبا الذين تم تطعيمهم مؤخرًا بجلطات دموية ونزيف غير طبيعي.

وجد المنظمون أن اللقاح لا يزيد من المخاطر الإجمالية لجلطات الدم ، لكنهم قالوا إنهم لا يستطيعون استبعاد احتمال وجود صلة بين اللقاح والمضاعفات النادرة التي تؤدي إلى نزيف في المخ. ستتم إضافة ملصق تحذير جديد إلى جرعة اللقاح حتى يدرك الممارسون الصحيون المؤشرات المحتملة لهذا المرض.

المحول إلى اللغة العربية: الميادين نت

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *