دراسة: الآثار النفسية لـ "كوفيد -19" قد تكون أكثر خطورة من الفيروس

دراسة: الآثار النفسية لـ “كوفيد -19” قد تكون أكثر خطورة من الفيروس

كشفت دراسة إسبانية أن التداعيات النفسية التي يتركها جائحة كوفيد -19 على المصابين قد تكون أكثر فتكًا من الوباء على المجتمعات ، وتتطلب اهتمامًا وعلاجًا عاجلين.

  • الدراسة: الآثار النفسية
    دراسة: الصحة النفسية للناس انتهكت بعد كورونا

أعد معهد برشلونة للصحة العالمية دراسة أكد فيها أن مشاكل الصحة العقلية الناجمة عن جائحة كوفيد -19 ستصبح الوباء التالي.

قال مؤلفو التحقيق أثناء تقديم التقرير إن الصحة العقلية للناس انتهكت في وقت واحد من قبل آليات متعددة ، وهناك حاجة لاتخاذ إجراءات عاجلة في هذا الصدد.

وأشارت الدراسة إلى أن التكاليف الاقتصادية العالمية المتعلقة بمشكلات الصحة النفسية ارتفعت إلى تريليون دولار سنويًا ، وأن 85٪ من المصابين باضطرابات نفسية لم يتمكنوا من تلقي العلاج في الدول الفقيرة والمتوسطة الدخل ، ما تسبب في “أزمة عالمية غير مسبوقة” ، بحسب لوكالة “شينخوا” الصينية.

أوضح مؤلفو الدراسة أن “جائحة Covid-19 أثر على صحة الناس ، وكذلك على أهدافهم الشخصية ، وديناميكيات أسرهم ، ودورهم في العمل ، واستقرارهم الاقتصادي”.

العوامل الأخرى التي عمقت هذه الأزمة تشمل تعديل الأدوار الأسرية ، والعنف المنزلي ، والعزلة ، والوحدة ، والحزن بسبب فقدان الأسرة أو الأصدقاء ، والقلق العام ، والإرهاق المهني ، وضغوط ما بعد الصدمة.

كما أشارت الدراسة إلى أن ما بين 30 و 60٪ من مرضى كوفيد -19 يعانون من تأثير الجهاز العصبي المركزي والمحيطي ، مما يؤدي إلى مشاكل مختلفة.

الهذيان هو أكثر المتلازمات العصبية والنفسية حدة وتكرارا التي يعاني منها مرضى كوفيد -19 ، يليه الاكتئاب والقلق ، في حين أن الاكتئاب والتعب من الاضطرابات طويلة الأمد

حث معهد برشلونة للصحة العالمية على تطوير استراتيجيات الحماية الاجتماعية لمكافحة المشاكل الناشئة عن البطالة ، والخسارة غير المتوقعة للأحباء ، والوحدة والعزلة ، مع ضمان توفير الخدمات الأساسية وتمويل الخدمات الاجتماعية ، لمساعدة الأسر المحتاجة.

Share this post

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *