سوريا: عدد الإصابات بـ “كورونا” يرتفع ثلاث مرات بمستشفى “المواساة”

سوريا: عدد الإصابات بـ "كورونا" يرتفع ثلاث مرات بمستشفى "المواساة"

سوريا: عدد الإصابات بـ “كورونا” يرتفع ثلاث مرات بمستشفى “المواساة”

أكد مدير عام مستشفى المواساة الجامعي بدمشق الدكتور عصام زكريا الأمين أن عدد إصابات الكورونا التي أكدها اختبار PCR الذي استقبله المستشفى زاد ثلاث مرات.

  • سوريا: عدد الإصابات بـ “كورونا” يرتفع ثلاث مرات بمستشفى “المواساة”

أكد مدير عام مستشفى المواساة الجامعي بدمشق عصام زكريا الأمين في تصريح لوكالة سانا أن “54 إصابة مؤكدة تتلقى العلاج حاليا في المستشفى” ، مبينا أن “نسبة إشغال وحدة العناية المركزة المخصصة حاليا لـ” مرضى كورونا 100٪ فيما تقترب نسبة إشغال غرف العزل من 95٪ “.

وأضاف الأمين أن عدد إصابات كورونا المؤكدة والمشتبه بها التي أدخلت إلى المستشفى “في تزايد ، لكنها لم تصل بعد إلى أعلى أرقامها الأولى خلال شهري يوليو وأغسطس ، اللتين سجلت قرابة 170 إلى 180 إصابة ، والثانية. كانت الذروة في شهر يناير. في ديسمبر ، تم تسجيل 120 إصابة. ”

وقال الأمين إنه تماشيا مع الوضع الحالي ، تم زيادة عدد الأسرة المخصصة لحالات الإصابة بفيروس كورونا في غرف العزل والعناية المركزة إلى 70 سريرا ، مع الاستمرار في توفير أقصى قدر من الحماية والوقاية للطاقم الطبي والتمريضي ، الذين التعامل المباشر مع مرضى كورونا. بالإضافة إلى توفير الأكسجين من محطة الأكسجين بالمستشفى ومستودعات الأكسجين السائل للاستخدام الطارئ.

وعزا الأمين سبب زيادة الإصابات بكورونا ، إلى عدم التزام المواطنين بالإجراءات الاحترازية ، إضافة إلى موجة البرد وانخفاض درجات الحرارة خلال الفترة الماضية. وبلغت الإصابات الرسمية المسجلة بكورونا نحو 3٪ من العدد الإجمالي المسجل ، وهي نسبة قريبة من المعدلات العالمية.

وأشار الأمين إلى أن اللجنة المركزية للتصدي لوباء كورونا بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي التي هو عضو فيها قررت خلال اجتماعها الأخير “ترشيد القبول والحالات الباردة في المستشفيات الجامعية التي تستقبل حالات كورونا. مثل جامعة تشرين في اللاذقية ومستشفى أمراض وجراحة القلب في حلب “.

وفيما يتعلق بإعطاء لقاح ضد كورونا للكوادر الصحية ، أوضح الأمين أن “تطعيم نحو 100 من الكوادر الصحية بالمستشفى ، يعملون على الخط الأول في التعامل مع كورونا المخالطين بشكل مباشر للمرضى سواء في غرف العزل أو العناية المركزة “، مضيفا أن” عملية إعطاء لقاح كورونا ستستمر مع وصول دفعات أخرى من وزارة الصحة في الفترة المقبلة “.

ودعا الأمين المواطنين إلى الالتزام بالإجراءات الاحترازية ، من التعقيم وارتداء الكمامات والابتعاد عن الأماكن المزدحمة قدر الإمكان ، والتحدث بدقة عن الإجراءات الشخصية مثل غسل اليدين بالماء والصابون واستخدام المناديل عند السعال والعطس ، وذلك بسبب هم الأساس لكسر حلقة العدوى.

وبحسب آخر إحصائية لوزارة الصحة السورية ، بلغ العدد الإجمالي لإصابات كورونا المسجلة في سوريا 16925 ، شفي منها 11322 وتوفي 1130.

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *