صراع بين ميركل والبرلمان من أجل فرض قيود الإغلاق داخل ألمانيا

صراع بين ميركل والبرلمان لفرض قيود الإغلاق داخل ألمانيا

انجيلا ميركل

حثت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل المشرعين يوم الجمعة على الموافقة على سلطات جديدة تسمح لها بفرض الإغلاق وحظر التجول في المناطق التي ترتفع فيها معدلات الإصابة بفيروس كورونا ، قائلة إن غالبية الألمان يؤيدون إجراءات أكثر صرامة.

وقالت ميركل: “الموجة الثالثة من الوباء تضع بلادنا في قبضة قوية”. “يرسل عمال العناية المركزة نداء استغاثة تلو الآخر. من نحن لتجاهل مناشداتهم؟” هذا فيما تريد حكومتها من البرلمان تغيير قانون الحماية من العدوى لتمكين السلطات الفيدرالية من فرض قيود حتى لو قاومتها قيادات المنطقة ، على أمل تخفيف الضغط على وحدات العناية المركزة بالبلاد ومواجهة انتشار فيروس كورونا والموجة الثالثة من الوباء.

جدير بالذكر أن الانتقادات تزايدت بعد فرض حظر التجول ومنح الحكومة الفيدرالية صلاحيات لفرض قيود الإغلاق على ولايات ألمانيا الستة عشر. جاءت الانتقادات من داخل الكتلة المحافظة التي تتزعمها ميركل ، والتي تشير استطلاعات الرأي إلى أنها ستعاني أسوأ نتيجة لها على الإطلاق في الانتخابات الوطنية في سبتمبر.

وتجدر الإشارة إلى أنه على عكس بريطانيا وفرنسا ، كانت ألمانيا مترددة في فرض قيود صارمة على الحركة في بلد يحمي بشدة الحريات الديمقراطية بسبب ماضيه النازي والشيوعي.

Share this post

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *