واليوم يدخل الأسير البرغوثي عامه التاسع عشر في سجون الاحتلال

واليوم يدخل الأسير البرغوثي عامه التاسع عشر في سجون الاحتلال

كتب البرغوثي عدة كتب داخل معتقله طيلة 19 عاما في السجن منها “مهندس على الطريق” يروي فيها قصة حياته ونضاله ضد الاحتلال والعمليات التي نفذها.

  • يدخل الأسير البرغوثي أعلى عقوبة في العالم عامه التاسع عشر في سجون الاحتلال
    يدخل الأسير البرغوثي أعلى عقوبة في العالم عامه التاسع عشر في سجون الاحتلال

دخل الأسير الفلسطيني عبد الله البرغوثي ، صاحب أعلى حكم في العالم ، اليوم الجمعة ، عامه التاسع عشر في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وكان البرغوثي قد اعتقل في الخامس من آذار 2003 عندما اختطفته وحدات خاصة إسرائيلية أمام مستشفى رام الله أثناء علاج ابنته الصغيرة التي تركها الاحتلال في الشارع بعد اختطاف والدها.

وتعرض البرغوثي للتعذيب الشديد والقاسي طيلة 6 أشهر كاملة ، واتهمه الاحتلال بالعديد من العمليات الاستشهادية التي راح ضحيتها عشرات الجنود والمستوطنين على حد زعمهم.

واحتجز منذ اعتقاله في الحبس الانفرادي بسجن “أولي كيدر”. ولم يُطلق سراحه منه إلا بعد الإنجاز التاريخي الذي حققه الأسرى ، نتيجة إضراب عن الطعام استمر 28 يومًا في أبريل 2012 ، وأدى إلى إخلاء جميع المعزولين.

ويعتبر البرغوثي أعلى عقوبة في التاريخ ، حيث حكم عليه بالسجن المؤبد 67 من قبل السلطات الإسرائيلية التي رفضت الإفراج عنه في إطار صفقة تبادل مع الجندي الإسرائيلي شاليط ، بحجة اتهامه بالوقوف وراء العديد من المؤلمين. عمليات الاحتلال التي أدت إلى مقتل وجرح العشرات من جنود الاحتلال.

كتب البرغوثي أثناء اعتقاله في السجن عدة كتب منها: “أمير الظل” ، و “إعدام ميت” ، و “مهندس على الطريق” ، يروي فيها قصة حياته ونضاله ضد الاحتلال ، والعمليات التي نفّذها.

Share this post

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *