ولي العهد يقود السوق السعودية إلى مستويات قياسية ، ماذا حدث؟

ولي العهد يقود السوق السعودي لمستويات قياسية، ماذا حدث؟

ولي العهد يقود السوق السعودية إلى مستويات قياسية ، ماذا حدث؟

في اللحظات الأولى من تداولات اليوم الأربعاء ، ارتفعت أسهم السوق السعودية لتعلن دعمها الكامل لمبادرة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

خلال لحظات التداول الأولى ، قفز مؤشر تداول العام إلى أعلى مستوى له منذ نهاية أبريل 2015 متجاوزًا مستويات 9800 نقطة.

عاجل: ولي العهد السعودي يطلق هذا البرنامج المهم بتفاصيل كاملة

ارتفع مؤشر تداول العام بنسبة 1.8٪ إلى 9800 نقطة ، رابحًا ما يقرب من 170 نقطة.

في أقل من 10 دقائق تجاوزت سيولة السوق 1.6 مليار ريال بعد التعامل على 51 مليون سهم من خلال 47 ألف صفقة.

أطلق ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ، مساء الثلاثاء ، برنامجا لتعزيز الشراكة مع القطاع الخاص “الشريك”.

قال الأمير محمد بن سلمان إن نحو 5 تريليونات ريال سيتم ضخها من خلال برنامج الشراكة.

قال ولي العهد السعودي إن المبلغ الإجمالي الذي سيتم إنفاقه في المملكة سيصل إلى 27 تريليون ريال حتى عام 2030.

يهدف برنامج “الشريك السعودي” إلى تعزيز مرونة وقدرات الشركات الكبرى على الصعيدين الإقليمي والعالمي ، وتعزيز مكانة حكومة المملكة العربية السعودية.

قال الأمير محمد بن سلمان ، إننا نهدف إلى دعم الشركات المحلية للوصول إلى حجم استثمار يبلغ 5 تريليونات ريال.

وبموجب البرنامج ، سيتم تقديم الدعم الحكومي من خلال ركائز تمكينية مختلفة ، بالإضافة إلى دعم عملي وهادف لتسريع إنجاز مشاريع واستثمارات الشركات الكبرى في المملكة.

وقال ولي العهد إن مجموع ما سيستثمره صندوق الاستثمارات العامة السعودي محلياً سيصل إلى نحو 3 تريليونات ريال حتى عام 2030 في مشروعات جديدة.

وقال الأمير خلال كلمة ألقاها خلال إطلاق البرنامج إن القطاع الخاص شريك أساسي في ازدهار الاقتصاد وتنميته.

وأن هذا الاجتماع يؤسس لشراكة جديدة بين القطاعين العام والخاص ، ويأتي بهدف تحفيز النمو المستدام للاقتصاد الوطني.

وقال ولي العهد إن أهمية برنامج شركاء المملكة العربية السعودية لا تقتصر على تعزيز دور القطاع الخاص في النمو المستدام للاقتصاد الوطني.

بل نراه استثمارًا طويل الأجل في مستقبل المملكة وازدهارها ، بناءً على علاقة المشاركة بين القطاعين العام والخاص.

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *