يونغ تركس يطور شركة ألعاب إلكترونية ويصل إلى العالم | العلوم والتكنولوجيا

يونغ تركس يطور شركة ألعاب إلكترونية ويصل إلى العالم |  العلوم والتكنولوجيا

يونغ تركس يطور شركة ألعاب إلكترونية ويصل إلى العالم | العلوم والتكنولوجيا

طور Young Turks ، وهو من محافظة سامسون الشمالية ، شركة لتصنيع الألعاب الإلكترونية للهواتف الذكية ، وأصبحت إحدى الألعاب تحظى بشعبية كبيرة ، حيث تم تنزيلها بواسطة 20 مليون مستخدم حول العالم في 3 أشهر فقط.

يعود الأمر إلى بداية العام الماضي ، عندما كان المهندس أرجان قره بولوت ، وشقيقه أمير قره بولوت ، خريج قسم الإحصاء بجامعة “19 مايو” ، وطلحة عكرن ، وهو طالب في أسس قسم الآثار بجامعة “19 مايو” شركة لبلبي للألعاب الإلكترونية “ليبلبي غيمز” في المدينة التكنولوجية بسامسون ، 2020.

النجاح في أقل من عام

أطلقت الشركة على اللعبة التي طورها الشباب “Gear Race 3D” ، وهي لعبة سباق للهواتف المحمولة ، وقد شهدت إقبالًا كبيرًا في تركيا وعدد من دول العالم.

قال مدير المشروع ، أرجان قره بولوت ، إنهم طوروا عدة ألعاب للهواتف المحمولة.

سر النجاح والتطور

وأضاف قره بولوت أنهم تمكنوا من إنتاج ألعاب تهتم بشكل كبير باللاعبين ، حيث قاموا بتحليل بيانات تجربة المستخدم لتحديث خطوات اللعبة للوصول إلى أفضل حالة تشويق ، وتحليل ردود فعل وسلوكيات اللاعبين لتقديم محتوى أفضل من حيث المحتوى والمتعة.

وأوضح أنهم حريصون على جعل الألعاب ممتعة للغاية مقارنة بالألعاب المنافسة.

وعزا نجاحهم في تطوير اللعبة إلى مشاركتهم النشطة المتكررة في المؤتمرات والندوات الدولية حول الألعاب خارج تركيا ، مما أتاح لهم الفرصة لمتابعة الابتكارات في مجال الألعاب الإلكترونية عن كثب.

(الأناضول)

وأشار قره بولوت إلى أن شركتهم أنتجت 12 لعبة في فترة وجيزة ، وعملوا دائمًا على إضافة الخبرة والتجربة التي اكتسبوها إلى اللعبة التالية ، وبالتالي حققت اللعبة الثانية عشرة نجاحًا كبيرًا في السوق الأمريكية.

المنافسة الشديدة والمثابرة للوصول إلى العالم

وأوضح أن هناك منافسة شديدة في قطاع الألعاب الإلكترونية ، لذا من الضروري الاستمرار في إنتاج ألعاب جديدة ، مع العمل على إضافة الخبرة المتراكمة والنجاحات لكل لعبة جديدة.

أكد Gara Bulut أنهم مستمرون في إنتاج ألعاب جديدة أثناء تطوير لعبة “Gear Race 3D”.

“يستمر قطاع الألعاب في النمو في تركيا في الوقت الذي وصل فيه الحجم العالمي للقطاع إلى 136 مليار دولار. نظام الألعاب في تركيا ينمو بسرعة بمشاركة المستخدمين في عملية الإنتاج. وقد أدى ذلك إلى إنتاج ألعاب جديدة تحتل مكانة بين قوائم الألعاب العالمية “.

بدوره ، أوضح طلحة أكرون أن اللعبة تتصدر ألعاب السباق الإلكترونية في 164 دولة ، وعلى رأسها أمريكا والصين وإنجلترا وفرنسا. وقد احتلوا المركز الأول في القائمة منذ شهور ، حيث وصلوا إلى إجمالي 20 مليون مستخدم ، وهو ما يعكس الطلب القوي على اللعبة ، خاصة في تركيا.

من جانبه ، ينصح قره بولوت الشباب الراغبين في دخول مجال الألعاب الإلكترونية ألا يترددوا أو يخشوا الفشل ، وعليهم أن ينظروا إلى نماذج ناجحة وبعد ذلك سيحققون نجاحات كبيرة في وقت قصير.

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *